MINSREFFD

368sssssssssssssssss.jpgبدأ فيروس كورونا المستجد، منذ يومين، الدخول إلى عالم المشاهير في السودان واستهدافهم بالإصابة. ورصدت تقارير محلية وصول "كوفيد-19" إلى فنانين وإعلاميين وسياسيين.

وتأكد اليوم، حسب تقارير صحافية، إصابة أحد فناني الثورة السودانية ورموز النضال ضد نظام البشير، أبوعركي البخيت، وابنيه، ويرجح أن يكون سبب إصابة الفنان هو مخالطته لابنته الطبيبة في أحد المستشفيات.

كذلك أصاب الفيروس الإعلامي محمد عثمان الشيخ، الذي أكد بنفسه إصابته بالمرض عبر صفحته في "فيسبوك".

مذيعة التلفزيون الحكومي، سوزان سليمان، هي الأخرى أعلنت، قبل أيام عبر "فيسبوك"، إصابتها بالفيروس، وظلت موجودة على مواقع التواصل تتلقى الدعوات من زملائها.

أما مي علي خالد، المذيعة بقناة الخرطوم، فقد كتبت أول من أمس أنها أصيبت بكورونا وأنها تصارعه ولن تستلم.

وبعيداً عن نجوم الفن والإعلام، دخل فيروس كورونا مجلس الوزراء السوداني، وأصاب، بحسب تقارير صحافية، وزير الدولة للبنى التحتية، هاشم محمد ابن عوف.

وكان ثلاثة من المسؤولين السودانيين قد قضوا فترة حجر منزلي، من دون أن تظهر عليهم أي أعراض.

والمسؤولون الثلاثة هم وكيل وزارة الإعلام، الرشيد سعيد، الذي عاد من فرنسا، والثانية لوزير الطاقة، عادل إبراهيم، الذي خالط أحد المصابين، وكذلك وزير الدولة بالخارجية، عمر قمر الدين، الذي خالط بدوره أحد المصابين أيضاً.

ومنذ منتصف مارس الماضي، سجل السودان 592 إصابة بفيروس كورونا، متضمنةً 41 حالة وفاة و52 حالة تعافي.

فيديو اليوم

المفكر الفرنسي ميشيل فوكو والسلطة

قضية اليوم

Go to top