MINSREFFD

omaermansd.jpgنقل وزير شئون مجلس الوزراء السوداني السفير عمر بشير مانيس، لمواطنى ولاية شمال دارفور (شمال دارفور) تعازي رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك في الوفيات مجهولة السبب، التي رُصدت في الولاية الأيام الماضية.
وزار مانيس، يوم الجمعة، شمال دارفور، واجتمع مع والى الولاية المكلف اللواء ركن مالك الطيب خوجلي، بحضور وزير الحكم الاتحادي الدكتور يوسف آدم الضي، ووكيل وزارة الصحة الاتحادية الدكتورة سارة عبدالعظيم، ومدير عام إدارة الطوارئ ومكافحة الأوبئة الدكتور بابكر مقبول.
واستعرض الاجتماع الإجراءات التي اتخذتها الولاية للتصدي لجائحة كورونا، وتقرير وزارة الصحة بولاية شمال دارفور حول حالات الإصابة بالفيروس ونسبة الوفيات، حيث ذكر التقرير أن جملة الإصابات المؤكدة بلغت ٥٧ حالة منها ٦ وفيات مؤكدة، و٢٣ حالة يُشتبه في وفاتها بكورونا، وشدد على ضرورة تنفيذ التدابير الوقائية.
وأوضح مانيس أن زيارة شمال دارفور تهدف إلى الوقوف على الوضع الصحي والوضع بصورة عامة بالولاية، وحيا الأطباء والكوادر الصحية الذين يقفون في خط الدفاع الأول لحماية المواطن من وباء كورونا، والقوات النظامية التي تسهم في تنفيذ الحظر والتصدي لهذه الجائحة.
من جانبه، أكد والى شمال دارفور تنفيذ كافة التدابير الاحترازية للتصدي لوباء كورونا والالتزام بالموجهات التي أصدرتها وزارة الصحة الاتحادية، مشيرا إلى تشكيل لجنة لمعرفة أسباب الوفيات المنزلية مجهولة السبب.
وكان والي شمال دارفور قال إن مدينة الفاشر، عاصمة الولاية، تشهد حدوث وفيات مفاجئة بين كبار السن فيها بصورة مُلفتة، مناشدا مواطني مختلف المحليات بعدم القدوم إلى الفاشر، لحين التعرف على أسباب "ظاهرة الوفيات المفاجئة".

فيديو اليوم

المفكر الفرنسي ميشيل فوكو والسلطة
Go to top