MINSREFFD

أ201999182759964ZG.jpgكدت وزارة الخارجية السودانية، اقتراب الوصول إلى تسوية مرضية مع أسر ضحايا تفجيرات السفارتين الأمريكيتين فى نيروبى ودار السلام عام ١٩٩٨، وهو ما من شأنه تمهيد الطريق لرفع اسم السودان قريبًا من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقالت وزارة الخارجية السودانية، فى بيان اليوم الخميس، إن وزارة الخارجية الأمريكية أصدرت تقريرها السنوى عن الإرهاب للعام 2019، الذى جاء فى تناوله للسودان هذا العام مختلفًا عن الأعوام السابقة، حيث اعترف بعدم دعم السودان بشكله الجديد للإرهاب بأى شكلٍ من الأشكال، وأشاد بدور الحكومة الانتقالية.

وأضافت وزارة الخارجية السودانية أن التقرير يُعد مبشرًا بقرب خروج اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والتى لم يفارقها منذ العام 1993، نتيجة للسياسات الرعناء للنظام البائد فى دعم المنظمات الإرهابية.

وأشارت وزارة الخارجية إلى ما أورده التقرير عن تعاون الحكومة الانتقالية مع الإدارة الأمريكية فى مجال مكافحة الإرهاب، والدور الذى ستظل تقوم به كافة المؤسسات السودانية، وبخاصة القوات المسلحة السودانية، ودورها فى تأمين وصون حدود البلاد من التهديدات الخارجية، على الرغم من كافة التحديات والعقبات التى تواجه السودان.

وأكدت وزارة الخارجية تعاونها التام مع المنظمات الإقليمية والدولية فى سبيل القضاء على ظاهرة الإرهاب الدولى بكافة صوره.

فيديو اليوم

المفكر الفرنسي ميشيل فوكو والسلطة

قضية اليوم

Go to top