MINSREFFD

image.jpgفاز الروائي الموريتاني محمد عبد اللطيف، بجائزة المجلس الأعلى للثقافة في مصر، وذلك في مسابقة "نجيب محفوظ للرواية في مصر والعالم العربي" لعام 2019/ 2020 لأفضل رواية عربية، عن روايته "كتاب الردَّ"، وبذلك يعد عبد اللطيف أول روائي موريتاني يفوز بالجائزة الروائية العربية المرموقة.

وفي تصريح لصحيفة "البيان" أعرب محمد عبد اللطيف، عن سعادته بهذه الجائزة، وقال: "أهمية الجائزة بالنسبة إلي تأتي على صعيدين، الأول شخصي، كونها جاءت بعد جدل ترافق مع صدور الرواية، وبلبلة على الساحة الاجتماعية ومطالبات بالحد من انتشارها وسحب ترخيصها".

وأضاف: "أما الثاني فهو الصعيد الوطني، كونها أول تتويج للرواية الموريتانية، في سياق الجوائز العربية رفيعة المستوى، فالرواية الموريتانية لم تنل ما ناله الشعر الموريتاني من تتويج واحتفاء، حيث خرج الشعر الموريتاني إلى الساحة العربية وتجاوزها إلى العالمية، لكن الرواية الموريتانية لمّا تخرج بعد من نسقها المحلي".

وتابع: "أرجو أن تكون هذه الجائزة فاتحة طيبة للرواية الموريتانية، حيث تبرز في موريتانيا أقلام واعدة تشي بمستقبل مشرق للرواية الموريتانية".

ومحمد فاضل ولد عبد اللطيف كاتب روائي وشاعر موريتاني، ولد بمكة المكرمة سنة 1976، له ديوانان مطبوعان (أبجديات أخرى) 1995، و(قواف وأصداء).
ولعبداللطيف رواية أخرى مطبوعة تحت عنوان "تيرانجا"، نال عنها جائزة الشارقة للإبداع العربي في عام 2013، عالج فيها قضايا عرقية في موريتانيا.

وكان المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتور هشام عزمي أعلن أسماء الفائزين في مسابقة "نجيب محفوظ للرواية في مصر والعالم العربي" لعام 2019 / 2020، والتي تنظمها إدارة المسابقات برئاسة ماجدة رفاعي، والتابعة للإدارة المركزية للشعب واللجان الثقافية برئاسة الدكتور شريف عوض، وتبلغ قيمة جوائزها 75 ألف جنيه لأفضل رواية مصرية، و75 ألف جنيه لأفضل رواية عربية.

وفازت الكاتبة المصرية ريم أحمد رفعت أحمد بسيوني بجائزة المسابقة لأفضل رواية مصرية عن روايتها "أولاد الناس.. ثلاثية المماليك"، إلى جانب الكاتب الروائي الموريتاني محمد فاضل إبراهيم، الذي فاز بجائزة المسابقة لأفضل رواية عربية، عن روايته "كتاب الردَّة".

فيديو اليوم

المفكر الفرنسي ميشيل فوكو والسلطة

قضية اليوم

Go to top