أثاssf4rtr454hhhh.pngر مقتل المطرب عبد الله الكردفاني ردود فعل عنيفة نسبة للطريقة البشعة التي لقى بها حتفه، وذلك بعد أن تم العثور على جثمانه في ظروف غامضة وهو ملقي داخل خور في منطقة الرميلة بالخرطوم وسرقة سيارته، وتعرفت عليه أسرته عن طريق علامة كانت موجودة على جسده. وحتى الآن مازال القاتل مجهولاً.

وأشار بعضهم إلى أن الجريمة قد تكون بدافع السرقة، نسبة للسيارة الفارهة التي كان يمتلكها، في الوقت الذي اختلط فيه الأمر على البعض بأن المتوفي هو عبد الله الكردفاني عازف الكمان الشهير بفرقة الفنان الراحل زيدان إبراهيم الأمر الذي جعل الكردفاني يضطر لكتابة توضيح بأنه ليس الشخص المعني.

الجدير بالذكر بحسب صحيفة السوداني، أن المطرب الراحل عبد الله الكردفاني خريج معهد الموسيقى وأبرز أغنياته التي اشتهر بها (توب كرب السادة جابتنا ليك ارادة)، ولم يستقر في السودان كثيراً نسبة لسفره الكثير وظل يعمل في المجال الموسيقى خارج السودان وعند وجوده باتحاد الفنانين كان دائماً ما يؤم المصلين، لذا عدد زملائه من الموسيقيين والفنانين مآثره مترحمين على روحه.

قضية اليوم

Go to top