أعلن B452DB97-34B5-4879-BFB5-343B5A48520C_cx0_cy2_cw0_w1023_r1_s.jpgرئيس المجلس السيادي في السودان الفريق عبد الفتاح البرهان الثلاثاء إطلاق بلاده لأول مرة قمرا صناعيا لأغراض عسكرية واقتصادية.

وقال البرهان خلال ترؤسه في الخرطوم أول اجتماع لمجلس الأمن والدفاع إنه تم "إطلاق قمر صناعي للأغراض العسكرية والاقتصادية بالشراكة مع إحدى الدول الكبرى".

وأضاف أن القمر الصناعي يهدف إلى تطوير البحث في مجال الفضاء وامتلاك قاعدة بيانات واكتساب المعارف والعلوم الخاصة بالتقانات الفضائية إضافة لاكتشاف الموارد الطبيعية وخدمة للجوانب العسكرية بالبلاد.

وكانت تقارير صحفية قد كشفت الاثنين عن إطلاق صاروخ (لونج مارش – 4 بي في) من مركز تاييوان لإطلاق الأقمار الصناعية في مقاطعة شانشي بشمال الصين يحمل قمرين صناعيين، أحدهما يخص السودان.

وقالت التقارير إنه تم تطوير القمر الصناعي السوداني للاستشعار عن بعد، SRSS-11 لصالح الحكومة السودانية بواسطة شركة (شنتشن) الفضاء الشرقية الفضائية البحر الأحمر.

وعلى الرّغم من أن هذا أول قمر اصطناعي على الإطلاق يطلقه السودان، إلا أن هذا البلد الغارق في أزمة مالية واقتصادية خانقة لديه منذ عقود برنامجا فضائيا..

ويشمل هذا البرنامج أنشطة عدة من بينها الاستشعار عن بعد ونظام التموضع الجغرافي "جي بي أس" في بلد مترامي الأطراف يشهد اهتماما متزايدا بتطوير الأقمار الاصطناعية.

وفي العام 2013 أنشأت حكومة الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الذي أطاحه الجيش في أبريل الفائت عقب انتفاضة شعبية غير مسبوقة، معهدا لأبحاث الفضاء وذلك في إطار خطة شاملة لتطوير قدرات البلاد في هذا المجال.

آراء

Go to top