0110-1.jpgسادت الفوضى مشارف مدينة أمدرمان بعد قيام عدد كبير من السودانيين العائدين من جمهورية مصر العربية باغلاق الطرق وايقاف سائقي البصات السفرية بالقوة لنقلهم لداخل المدينة رافضين الأنظمة الصحية التي وضعتها الحكومة لعزلهم والكشف عليهم لاثبات خلوهم من فيروس كورونا المستجد.

وعلى مشارف امدرمان رفض العائدون من مصر التوجه لمركز العزل واجبروا سائقي البصات على التوقف واغلقوا الطريق فبعضهم غادر دون فحص ودون استلام جواز سفره حتى تاركا وراءه العديد من التساؤلات حول الطريقة التي تتم بها إدارة الأزمة.

يأتي ذلك وسط تصريحات أدلت بها عضوة بالمجلس السيادي أمس الأربعاء مؤكدة من خلالها ان الحكومة لا تملك الأموال الكافية لاعاشة جميع من تم عزله بسس الفيروس.

قضية اليوم

Go to top