maxresdefault-3.jpgأعلن وزير الصحة السودانى الدكتور أكرم التوم ، أن اللجنة العليا للطوارئ الصحية المعنية بإدارة أزمة فيروس كورونا، قررت التوسع فى قرار منع التجمعات بمختلف أنواعها، وإغلاق كافة المواقع من مطاعم وصالات أفراح وغيرها، دون التأثير على وسائل كسب معاش المواطنين.

واستعرضت اللجنة العليا برئاسة عضو مجلس السيادة السودانى صديق تاور، مساء اليوم الأربعاء، الإجراءات المتعلقة بسلامة المواطنين، واستقبال السودانيين العالقين بالخارج وتوفير الرعاية الصحية والخدمية لهم.

واستعرض وزير الصحة السوداني، الاجراءات التي اتخذتها وزارته بإجراء الكشف الحراري على القادمين بالمعابر وملء الاستمارات الخاصة بهم، مشيرا إلى أنه في حالة الاطمئنان على سلامتهم يمكنهم الذهاب لمنازلهم لقضاء فترة حجر صحي بها، أما المشتبه في اصابتهم بالفيروس يمكن تحويلهم للمستشفيات المعدة لذلك.

 من جانبه، أكد عضو مجلس السيادة بالسودان صديق تاور، في تصريح صحفي عقب اجتماع اللجنة العليا، أن إعلان حالة الطوارئ الصحية يهدف إلى مجابهة هذا الوباء الذي يضرب العالم.

وقال إن اللجنة اطمأنت على سلامة الأوضاع بالسودان، ووقوعها تحت السيطرة التامة، لافتا إلى أن الكودار الصحية تمثل خط الدفاع الأول وأن جميع مؤسسات الدولة ستكون تحت تصرف وزارة الصحة.

وأكد ضرورة التعامل مع هذه المحنة بالوعي والجدية والتعاون الكامل، موضحا أن اللجنة أكدت استمرار حالة الطوارئ الصحية باعتبارها تدابير مؤقتة لضمان حماية وسلامة المواطنين.

من جهته، أعلن مدير سلطة الطيران المدني بالسودان ابراهيم عدلان، قرار اللجنة بإجلاء كل السودانيين العالقين في المطارات الاقليمية والأوروبية في كينيا واسطنبول والشارقة وابو ظبي، مشيرا إلى الاتفاق مع شركات الطيران لتسيير عدد من الرحلات وفتح مطار الخرطوم بصورة مؤقتة لاستقبال العالقين، وتمكين المسافرين من ذوي الاقامات الخارجية من المغادرة.

قضية اليوم

Go to top