swwdwerrer.jpgوصل مساء الجمعة إلى مطار الخرطوم الطالب السوداني وليد عبد الرحمن، الذي أفرجت عنه السلطات المصرية يوم “الجمعة” بعد أن كان موقفاً لديها بتهمة المُشاركة في عملية تخريبية مع جماعة الأخوان المسلمين.

ووجد “وليد” استقبالاً حافلاً من عدد كبير من المواطنين بجانب أسرته وأصدقائه وسط زغاريد وهتافات “مدنياااااو”، وسارعت السلطات المختصة برفقة القنصل السوداني المُرافق له من القاهرة إلى إجلاء وليد من ساحة المطار رقم توافد عدد كبير من المواطنين لاستقباله.

وكان قد أصدرت وزارة الخارجية المصرية صباح اليوم “الجمعة” قراراً بتسليم وليد عبد الرحمن حسن سليمان السفارة السودانية بالقاهرة.

ووجدت قضية الطالب وليد تعاطفاً وتفاعلاً كبيراً من الشارع السوداني وخرجت عدد من المواكب في شوارع العاصمة وصلت أمام السفارة المصرية مُطالبة بإطلاق سراحه.

آراء

منوعات

Go to top