2020-02-21T004352Z_126018936_RC2O4F9KXFP7_RTRMADP_3_USA-ELECTION-TRUMP.jpgانتقد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشدة، (الخميس)، منح الفيلم الكوري الجنوبي «باراسيت» جائزة أوسكار أفضل فيلم لعام 2020، متسائلاً كيف يمكن لفيلم أجنبي أن يفوز بهذه الجائزة العريقة؟

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، فقد تساءل ترمب أمام تجمع انتخابي حاشد في كولورادو سبرينغز بولاية كولورادو «كم كانت جوائز الأوسكار سيئة هذا العام؟».

وأضاف: «لدينا ما يكفي من المشاكل مع كوريا الجنوبية، حول التجارة. وعلاوة على ذلك يعطونهم لقب أفضل فيلم للعام؟».

ودخل فيلم «باراسيت» تاريخ الأوسكار بعد أن أصبح أول فيلم غير ناطق بالإنجليزية يفوز بأكبر جائزة سنوية في هوليود.

وفاز هذا الفيلم بأربع جوائز أوسكار (أفضل فيلم، وأفضل سيناريو أصلي، وأفضل مخرج، وأفضل فيلم دولي)، وأثار حماسة هائلة في كوريا الجنوبية.

وأضاف ترمب «هل كان الفيلم جيداً؟ لا أعلم»، ملمحاً على ما يبدو إلى أنه لم يشاهده.

وترمب، الذي بنى رئاسته على الشعار القومي «أميركا أولاً»، قال إنه حان الوقت لإعادة أفلام كلاسيكية من عصر هوليوود الذهبي.

وقال: «هل يمكننا إعادة (ذهب مع الريح) رجاءً؟».

وانتقد ترمب أيضاً الممثل براد بيت الفائز بجائزة أفضل ممثل في دور ثانوي، قائلاً إنه لم يكن من المعجبين به أبداً، إلا أنه وصفه بـ«الذكي الصغير».

وكان براد بيت قد استخدم خطاب قبوله الجائزة لتأييد عملية عزل ترمب التي انتهت بتبرئته أخيراً في مجلس الشيوخ في مطلع فبراير (شباط) الحالي.

قضية اليوم

Go to top