image_2سسس.jpgدعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لانتخابات بعد قرار المحكمة العليا رفض تعليق أعمال البرلمان البريطاني.

كانت المحكمة العليا البريطانية، قد اعتبرت الثلاثاء، أن قرار جونسون تعليق أعمال البرلمان غير قانوني، وذلك ضمن استراتيجيته لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وهذا يعني عودة البرلمان إلى الاجتماع، كما يثير بدون شك تساؤلات إزاء طلب جونسون من الملكة إليزابيث الثانية تعليق البرلمان.

ومن شأن ذلك أيضاً أن يسدد ضربة أخرى لاستراتيجيته إخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر، ويفاقم الضغط على أقليته البرلمانية.

كما يثير ذلك شكوكاً حول قدرته على الصمود على رأس الحكومة حتى إجراء انتخابات عامة، حيث أظهرت الاستطلاعات الأخيرة أنه يمكن أن يفوز فيها بغالبية كبيرة. غير أن شعبيته يمكن أن تتضاءل إذا ما اعتبرت المحكمة أنه كذب على الملكة.

ومن المتوقع أن يثير القرار على الأرجح ردود فعل واسعة ويفاقم التوتر في بلد يشهد انقسامات.

وكان جونسون علق أعمال البرلمان البريطاني لخمسة أسابيع مع السماح للنواب بالعودة فقط في 14 أكتوبر أي قبل نحو أسبوعين من موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر.

وفي سياق متصل، حذّر ميشال بارنييه كبير المفاوضين بالاتحاد الأوروبي من صعوبة التوصل إلى اتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد، مشيراً أنه بناءً على طريقة التفكير البريطانية الحالية، يصعب رؤية الكيفية التي يمكن التوصل من خلالها إلى حل عمليّ.

قضية اليوم

Go to top