اِقرأ المزيد...

 

في الخامس من أيلول (سبتمبر) الماضي تم الإعلان عن تشكيل أول حكومة بعد سقوط نظام المشير عمر البشير، ومعلوم أن جنرالات الجيش السوداني كانوا قد أعلنوا إزاحة البشير من الحكم قبلها بنحو خمسة أشهر، وبالتحديد في الحادي عشر من نيسان (أبريل)، وشكلوا مجلسا كامل

اِقرأ المزيد...

ماِقرأ المزيد...ضى أكثر من شهر ونصف الشهر على تعيين حكومة مدنية في السودان، ولم تظهر إشارات واضحة تشي بالتفاؤل حول قرب رفع اسم السودان من اللائحة الأميركية للدول الراعية للإرهاب، كأحد المطالب الرئيسية للشعب والدولة، بل جاءت تصريحات رسمية صادمة قالت إن هذه الخطوة “عملية

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...لا تزال تداعيات السقوط الدراماتيكي لتنظيم «الإخوان» في السودان كثير التساؤلات حول أسباب فشل الإسلام السياسي في السودان وتأثيره في المنطقة، بعد سقوط نظام البشير.

ويرى باحثون في شؤون الحركات الإسلامية، أن فشل الإسلام السياسي في السودان، أنقذ المنطقة من «قطار متعدد العربات» فيه «الإخوان

اِقرأ المزيد...

المنهجاِقرأ المزيد... الأيديولوجي الفكري الإسلامي هو ما ولد التطرف في مجتمعنا المسلم ويثبت التاريخ أن اول شرارة في الإسلام لظهور حالات الغلو والتطرف والتبعية للقبيلة كان ممثل في الصراع الأموي العباسي ... لماذا يتذمر اليوم المسلمين والعرب من ظهور الغلو والتطرف ؟ ممثل في الحركات والجماعات

اِقرأ المزيد...

مناِقرأ المزيد... طبيعة الأشياء، أن تتبنى الأحزاب السياسية، في نشاطها اليومي وعلى مستوى الفعل التكتيكي والفعل الاستراتيجي، مواقف عملية تتوافق مع طبيعة الحزب ورؤاه الفكرية ومنطلقاته الأيديولوجية. ومن طبيعة الأشياء أيضا، أن تسعى هذه الأحزاب لتجسيد مواقفها ورؤاها تلك على أرض الواقع، مستخدمة آليات العملية الديمقراطية

اِقرأ المزيد...

(1)اِقرأ المزيد...
أحدثت مشاركة رئيس الوزراء الانتقالي الدكتور عبد الله حمدوك في أعمال الجمعية العامة الرابعة والسبعين للأمم المتحدة المنعقدة بنيويورك اختراقاً مهماً أسهم في فك العزلة الدبلوماسية التي عانى منها السودان لسنوات طويلة على خلفية التوتر المستدام الذي طبع علاقات النظام السابق مع معظم عواصم

اِقرأ المزيد...

انطاِقرأ المزيد...لقت موجة الربيع العربي الأولى ضد أنظمة شمولية من الخليج إلى المحيط، وأفرزت تحولات في الحركات الإسلامية، سواء عبر صناديق الاقتراع أو ساحات الصراع المسلح. أما ما يميز الموجة الثانية فهو دخول الشعوب الثائرة في مواجهاتٍ مع المرجعيات الدينية، كجزء من مطالب إسقاط الأنظمة

اِقرأ المزيد...

تداِقرأ المزيد...ور معركة كبرى بين موسكو وباريس في السودان، لا تكترث لها وسائل الإعلام كثيراً، إذ يشهد السودان تركيزاً مبالغاً فيه على علاقة الأطراف السودانية مع المحاور الخليجية المتصارعة، وتجاهل علاقات الأطراف نفسها بالمحاور العالمية.

بعد شهر من إعلان الحكومة الإنتقالية التي يرأسها عبدالله حمدوك،

اِقرأ المزيد...

قضية اليوم

رياضة

Go to top